google.com, pub-7639259738924535, DIRECT, f08c47fec0942fa0 هل فيروس كورونا عقاب من الله ؟
recent
أخبار ساخنة

هل فيروس كورونا عقاب من الله ؟

فريق العمل
الصفحة الرئيسية

هل فيروس كورونا عقوبة آلهية ؟ | الحبيب على الجفرى | نحن الطريق الأخضر.



هل فيروس كورونا عقاب من الله



انتشار فيروس كورونا يصر بعض المسلمين على التعامل معه على انه عقوبة آلهية للبلاد الغير اسلامية و ابتلاء للبلاد الاسلامية .
حيث إنه حينما انتشر فيروس كورونا فى الصين فى بادىء الامر جعل المتأسلمين المسيا سيين يغتنمون هذة الفرصة و يعتبرون هذا الفيروس بمثابة عقوبة آلهية للصينين على ما فعلوه فى حق (الإيغور) المسلمين من تضييق عليهم و كبح جماح لمحاولاتهم الانفصالية  .
و لأن أغلب العرب و المسلمين لا يعرفون تفاصيل قضية (الإيغور) و لا أبعادها و لا أسبابها و هذا جعل البسطاء و الجهلاء يناصروا من يقول أن فيروس كورونا عقوبة آلهية للصينين .

لذا نسال مرة اخرى هل فيروس كورونا عقاب من الله ؟
محتوى الموضوع :ـ
أولاً :ـ توضيح عدة أمور فى مسألة هل فيروس كورونا عقوبة آلهية .
ثانياً :ـ راى الحبيب على الجفرى فى مسألة هل فيروس كورونا عقوبة آلهية .
ثالثاً :ـ رأى مدونتنا / نحن الطريق الأخضر فى مسألة هل فيروس كورونا عقوبة آلهية .

أولاً توضيح عدة أمور فى مسألة هل فيروس كورونا عقاب من الله أو عقوبة آلهية :ـ 

الأمر الأول و هو  

أن الصين دولة علمانية ترفض مظهر الدين على مواطنيها فهم يمنعون المدارس الدينية او اى مراكز ذات صبغة دعوية دينية و لا يقصدون المسلمين خاصة بل عانت طائفة (التبت) الصينية من هذا المنع الحازم ، بالأضافة الى ان هناك مسلمين فى الصين يبلغ عددهم 30 مليون مسلم ليسوا من الإيغور و لم يتعرضوا الصينين لهم و لم يضيقوا عليهم لأن (الإيغور) دافعهم انفصالى يأخذون الدين الإسلامى ستار لكسب تعاطف بقية المسلمين فى العالم لقضيتهم الانفصالية .

الأمر الثانى و المهم ايضاً وهو  

ان التشفى على كوارث و مأسى غير المسلمين هو شكل من أشكال الكراهية و الحقد العاجز و رؤية الانتقام بهم وسيلة للانتصار على تحضرهم و نجاحهم و بنائهم  بينما هو العكس يدل على الحقد العاجز  و يدل على عجز من يقول بهذا الرأى على التقدم و التحضر و البناء .

الأمر الثالث وهو

  نسأل انفسنا كيف نقول ان فيروس كورونا عقوبة آلهية لغير المسلمين رغم ان هذا الفيروس اصيب به الاطفال و الرضع و الفقراء الصينيون الذين لم يقترفوا قرار التضييق على (الإيغور) لتصيبهم هذة الآفة  أليس المبدأ القرآنى : "ولاتزر وازرة وزر أخرى " فكيف يعاقب الله جلا و علا الصغير و الطفل و الرضيع ، بل ايضاً اصيب بفيروس كورونا ايضا اشخاص من (الإيغور) أنفسهم المسلمين .

الأمر الرابع وهو

انتشار فيروس كورونا فى العالم كله و تحوله لجائحة أصيبت به دول غير إسلامية و دول إسلامية وإصيب به غنى و فقير ، رؤساء ، كبار و صغار ، رجل و سيدة ، منتقبة و غير منتقبة ، من يطبق الشريعة و من لا يطبق الشريعة  ، فكيف التفصيل فى الحكم بأن فيروس كورونا عقوبة آلهية لغير المسلمين و ابتلاء للمسلمين .

الأمر الخامس وهو

 قول الله عز و جل فى سورة الانبياء ، آية :35 " و نبلوكم بالشر و الخير فتنة و إلينا ترجعون " .
و قول الله عز و جل ايضاً فى سورة الاعراف ، آية : 168 " و بلوناهم بالحسنات و السيئات " .
و قول الله عز و جل فى سورة الفجر ، آية :15 و آية 16 " فأما الإنسان إذا ما ابتلاه ربه فأكرمه و نعمه فيقول ربى أكرمن ، و أما اذا ما ابتلاه فقدر عليه رزقه فيقول ربى أهانن "
و فى هذا دليل على ان الابتلاء للانسان ايا كان مسلم  أو غير مسلم ، فجاءت مخاطبة الآيات عامة للناس ، للعالمين ، فهو ليس عقوبة لأحد و ابتلاء لأخر .

ثانياً : رأى الحبيب على الجفرى فى مسألة هل فيروس كورونا عقاب من الله أو عقوبة آلهية :ـ

سيادة الأستاذ / الحبيب على الجفرى له رأياً يستحق التقدير و الاحترام و أخذه بالاعتبار فى هذا الموضوع  
كيف تألهة أنفسنا و نحكم فى أمر أتى به الله جلا و علا و خاص بشأنه  ، كيف نعلى أنفسنا فى الحكم فى انتشار وباء ارسله الله للبشرية  كلها دون تمييز .
كما ايضأً لماذا نرى أن فيروس كورونا عقوبة آلهية أو إنتقام أو غضب من الله ، لمجرد التعاطف مع قضية (الإيغور ) فهذا يعتبر حقد عاجز ، و كيف نحكم فى أمر و هو أصيب به الإيغور انفسهم ، ثم أصيب به العالم كله ، نريد ان نغير المر أو لنتعاطف حقا لابد أن نغير أنفسنا نتعلم ، نعمل ، نخترع ، نتقدم .
حقاً رسالة جميلة للحبيب على الجفرى فى مسألة هل فيروس كورونا عقوبة آلهية .
و هذا هو الفديو الذى تكلم فيه





ثالثاً :ـ رأى مدونتنا / نحن الطريق الأخضر فى مسألة هل فيروس كورونا عقاب من الله أو عقوبة آلهية:ـ 

نجد العلاج الحقيقى لفيروس كورونا حتى الآن هو وضع الكمامة أو الماسك ، التباعد الإجتماعى ، الغذاء الصحى ، تقوية المناعة ، البعد عن التدخين ...و هكذا

نجد انه تتجلى الحكمة الإلهية من هذا العلاج لفيروس كورونا فى الأمور الآتية :ـ

·  يريد الله عزو جل لكلا منا وقفة مع الذات و التأمل و التفكر، أراد الله منا التباعد الاجتماعى للعزلة  و ذلك لإعادة ترميم العلاقة بين الانسان و ربه ، بينه و بين ذاته ، بينه و بين مجتمعه ، كما قال سيدنا على بن ابى طالب رضى الله عنه " العزلة حُسن التقوى "،" العزلة أفضل شيم الأكياس"،" من اختبر اعتزل " .
·  أراد الله منا الصمت و السكوت بوضع الكمامة ، نفكر قبل ان نتكلم ، نتذوق الكلمة فى أفواهنا ، ماذا ستفعل هذه  الكلمة فيمن يسمعها هل تثير الغضب أو الفتنة أو التشويش عن الحقيقة .
·  أراد الله منا البعد عن الضوضاء و الضجيج و الازدحام الذى ملأ حياتنا و ذلك بالجلوس و الالتزام بالبيوت ، لمراعاة العائلة و الأسرة و الإستماع لبعضنا البعض .
·  أراد الله منا العناية بأجسامنا و تقوية المناعة الجسدية بالتغذية الصحية و ممارسة الرياضة .
·  أراد الله منا العناية بالنفس ايضاً و الرجوع الى الله بالدعاء و الجلوس بالخلوة مع الله عز و جل كل واحد لوحده للرجوع الى النفس السليمة ، اى المناعة النفسية ايضاً كما قالها الشيخ الجليل / على جمعه : حصن نفسك .
·  أراد الله منا أن نتغير للأفضل و لا تكون لدينا العنصرية و التمييز فى الحكم على الأمور ، فلله عز و جل  الامر ، لقوله عز وجل فى سورة الرعد ، آية 11  " إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم " .
نجد أن فيروس كورونا ابتلاء للبشرية دون تمييز لإرادة الله عز وجل فى التغيير للأفضل ، فهذا الفيروس منحة ورحمة من الله عز وجل للعالمين و ليس محنة أو انتقام أو عقوبة  آلهية .
هذا كان موضوعنا و مقالنا الذى كان يناقش هل فيروس كورونا عقوبة آلهية ؟  , و نرجو ان نكون وفقنا فيه

و لمعرفة المزيد عن فيروس كورونا يمكنك الذهاب لويكيبيديا حتى تحمى نفسك و تحمى من حولك و لمعرفة المزيد عن الداعية الحبيب على الجفرى يمكنك الذهاب الى ويكيبيديا 
السلام ختام ،،،
انتظرونا / نحن الطريق الأخضر من موضوعات و مقالات فى مقالات أخرى شيقة و جذابة تفتح الأفكار .
الى اللقاء ،،،،،، 

google-playkhamsatmostaqltradent