google.com, pub-7639259738924535, DIRECT, f08c47fec0942fa0 لماذا قيل للسيدة مريم العذراء من قومها يا أخت هارون
recent
أخبار ساخنة

لماذا قيل للسيدة مريم العذراء من قومها يا أخت هارون

فريق العمل
الصفحة الرئيسية

 لماذا قيل للسيدة مريم العذراء من قومها  " يا أخت هارون "  آية 28 من سورة مريم | نحن الطريق الاخضر

"يا مريم لقد جئت شيئا فريا يا أخت هارون ما كان أبوك امرا سوء و ما كانت امك بغياً "



يا اخت هارون



بعد ان مكثت
  مريم  فى بلدة الناصرة  و فى كهف بعيد عن أعين الناس ، قضت مريم مع ابنها عيسى عليه السلام مدة النفاس و ظل يوسف النجار ابن عمها و كفيلها على خدمتها و بعد انقضاء هذة الفترة انطلقت مريم الى اهلها فبدأت السنتهم تلوك سيرتها و تضرب فى عرضها و جاء من يلومها و يذكرها بما كانت عليه حنه و عمران ( والدة و والد السيدة مريم العذراء ) من شرف و مكانة .
فكيف تأتى بهذا البغى وانت صاحبة أصل عظيم الناس جميعا يعرفونه ، قالوا لها :ـ " يا أخت هارون ما كان ابوك أمرأ سوء و ما كانت امك بغيا "

من هو والد السيدة مريم العذراء ؟

1-فان والد السيدة مريم العذراء هو عمران احد احبار بنى اسرائيل من ماثان من سليمان من داود وداود من اوش و اوش من يهوزا و يهوذا من يعقوب و يعقوب من اسحق و اسحق من ابراهيم (عليه السلام )

من هى والدة السيدة مريم العذراء ؟

2-والدة السيدة مريم العذراء هى حنة بن فاقوذ من نسل سيدنا هارون عليه السلام من جهة ابيها ، اما امها اسمها مريم من سبط يهوذا (ابويها انجبوا ثلاثة بنات الكبرى مريم باسم والدتها و هى ام سالومى القابلة و الثانية صوفيه ام اليصابات والدة سيدنا يحيي عليه السلام و الثالثة حنه والدة السيدة مريم العذراء .
و بذلك تكون مريم العذراء و سالومى و اليصابات بنات خالات .
اما عمران والد موسي و هارون عليهما السلام بن فاهاث بن لاوى بن يعقوب بن اسحق بن ابراهيم .
فنجد السيدة مريم فعلا صاحبة اصل عظيم الناس جميعا يعرفونه .
هنا يناقش / نحن الطريق الأخضر ــ  لماذا نوديت السيدة مريم العذراء من قومها من بنى اسرائيل بـ / يا أخت هارون  ؟ و من هو / هارون ؟ هل سيدنا هارون النبى عليه السلام أخو سيدنا موسى عليه السلام  أم المقصود شخص آخر يُدعى هارون ؟
ولو كان المقصود إنه سيدنا هارون النبى عليه السلام ما صلة القرابة بين السيدة مريم العذراء و سيدنا هارون عليه السلام اى  ما صلة النسب بين السيدة مريم العذراء و سيدنا هارون عليه السلام ؟

 ما السر وراء مناداة قوم السيدة مريم العذراء لها بـ / يا أخت هارون ؟

 لقد ذكر العلماء فى تفسير قوله تعالى " يا أخت هارون "  اربعة اقوال  ـ من كتاب " مريم ابنة عمران فى المسيحية و الإسلام دراسة مقارنة " رسالة ماجستير من الجامعة الأردنية  :ـ

القول الاول :ـ

 ان المقصود بـ / هارون هنا انه رجل صالح من بنى اسرائيل اسمه هارون ، ينسب اليه كل من عرف بالصلاح و المراد انك كنت فى الزهد كهارون فكيف صرت هكذا 

و يؤيد ذلك حديث المغيرة بن شعبة حينما ساله نصارى نجران فى قوله تعالى السابق ، فأخبره النبى صلى الله عليه و سلم انهم كانوا يسمون بأنبيائهم و الصالحين قبلهم و هو قول قتادة و كعب و ابن زيد و المغيرة بن شعبه .

القول الثانى  :ـ

 ان المقصود بـ / هارون هنا أنه اخو موسى ـ عليه السلام ـ فأورد الطبرى حديث عن النبى صلى الله عليه و سلم قال " إنما هو هارون النبى اذ كانت فى اعقابه و إنما قيل يا أخت هارون كما يقال يا أخا تميم اى يا واحد منهم .

القول الثالث :ـ

 ان المقصود بـ / هارون انه كان رجلا مشهورا بالفسق فنسبت اليه بمعنى التشبيه لا بمعنى النسبة .

القول الرابع :ـ 

ان المقصود بـ/ هارون ان كان للسيدة مريم اخ حقيقى يسمى هارون من صلحاء بنى اسرائيل فذكرت به و ايد هذا القول الفخر الرازى و استدل عليه بما يلى :ـ

1-  أن الاصل فى الكلام الحقيقة و انما يكون ظاهر الاية محمولا على حقيقتها لو كان لها اخ يسمى هارون .

2-  انها اضيفت اليه ووصف ابواها بالصلاح و هنا ي صير التوبيخ اشد لان من كان حال ابويه و اخيه هذة الحالة يكون صدور الذنب عنه افحش .

السيدة مريم فى القران الكريم

نحن الطريق الخضر/  يرى بعد التفكر فى الاراء و تدبرها اننا نؤيد القول الثانى و هو ان المقصود باسم هارون هنا فى هذه الآيه هو سيدنا هارون عليه السلام اخو سيدنا موسى عليه السلام و ذلك للاسباب الاتية :ـ

1-  المقصود بكلمة اخت او اخ هنا الرجل او المرأة التى تنحدر من سلالة سيدنا هارون و سيدنا هارون عليه السلام هو رأس القبيلة و الأب الأول الذى تنتسب إليه كل أفراد القبيلة .

2-  و السيدة مريم العذراء هى من نسل سيدنا هارون عليه السلام من ناحية امها حنة حيث ان والد حنة من نسل سيدنا هارون عليه السلام  . 

3-  وما يؤيد ذلك ايضاً ان سيدنا هارون عليه السلام عُين هو و ابناؤه و من كان من نسله ليقوموا بواجبات الكهنوت  ، 

 فكان سيدنا هارون عليه السلام يتميز بفصاحة اللسان و القدرة على التعبير و لين القلب و رقة الاسلوب فى التعامل و الصبر و الحكمة و الرأفة و الشفقة الى جانب الصدق و الامانة و الاخلاص و النصح . 

4-  و كانت حنه والدة السيدة مريم العذراء  من نسل سيدنا هارون عليه السلام من ناحية ابيها وكانت  عاقرا لم ترزق بولد و طال العمر و تقدمت السنون بحنة و زوجها عمران بن ماثان احد احبار بنى اسرائيل .

و لم تيأس حنة من روح الله ، إنه لم يياس من روح الله الا القوم الكافرون و التجأت حنة الى الله رب السماوات و الارض و توسلت اليه فى خضوع صادق و نذرت له ان يحقق  لها ما تتمنى بان  يرزقها بولد ، تتصدق  به على بيت المقدس ليكون خادما مخلصا  .

و استجاب الله عز و جل لدعائها و اثناء حملها مات عمران زوجها قبل ان يرى وليده النور ، صبرت حنة  على فقدان زوجها ، ووضعت وليدها فإذا بها انثى ، بنتا و ليست ولدا فتوجهت حنة الى ربها قائلة " رب إنى وضعتها انثى و الله اعلم بما وضعت  و ليس الذكر كالانثى و إنى سميتها مريم و إنى أعيذها بك و ذريتها من الشيطان الرجيم " .

تذكرت حنة نذرها الى الله فحملت مريم الى بيت المقدس بعد ان لفتها فى قماش و مضت بها الى الهيكل وفاء لنذرها و أودعت فتاتها بين يدى أحبار الهيكل و سدنة البيت و خدمه و أسلمت أمر فتاتها الى الله عز و جل .

5-  فنجد ان حنة كانت تتمنى ولد لخدمة بيت المقدس  و هى واجبات الكهنوت التى عين لها سيدنا هارون و ابناؤه و من كان من نسله .

6-  و انما جاءت انثى و لكن حنه وفت بنذرها لله عز وجل ، ووهبتها فعلا لخدمة بيت المقدس و تقبلها الله عز وجل بقبول حسن .

7-  و لذلك قالوا قوم السيدة مريم لها " يا أخت هارون " بمعنى يا من نسل سيدنا هارون عليه السلام ، تحمل واجبات الكهنوت و خدمة بيت المقدس و ان تكون عابده مخلصة لله عز وجل .

8-  كما ان حنة سمتها مريم اى العابدة ، و هى على اسم اخت سيدنا موسى و سيدنا هارون عليهما السلام و كانت  اختهما مؤمنة صالحة ذات مسؤؤلية تحب امها و تقف بجانبـها . 

و لهذة الاسباب يؤيد / نحن الطريق الأخضر ـ
 ان المقصود بـ/ يا أخت هارون ، اى يا من نسل و سلالة سيدنا هارون عليه السلام ، و يستبعد القول الثالث و القول الرابع ، فهو لا يمكن ان يكون المقصود باسم هارون هنا انه رجل فاسق .
لان كان قوم السيدة مريم كلامهم على اساس اللوم  لها على انها من اصل عظيم و اب صالح و ام تقيه ، ولا يمكن ان يكون المقصود باسم هارون ان يكون  لها اخ فى الحقيقة لان السيدة مريم كانت نذر لله عز وجل من امها لخدمة بيت المقدس و كانت تتمنى ان يكون ولدا .
كما نقترح عليك قراءة و معرفة اسم الله الأعظم الذى إذا دعى به أجاب و أعطى
وشكرا لوقتكم لقراءة موضوعاتنا 
و انتظروا الكثير من المواضيع و المقالات القادمة
من موضوعات ومقالات
معكم / نحن الطريق الاخضر 
الى اللقاء ،،،،،،،
google-playkhamsatmostaqltradent