recent
أخبار ساخنة

كتاب نظرية الفستق و وسائل لجلب الحظ السعيد

فريق العمل
الصفحة الرئيسية

تقنيات و وسائل لجلب الحظ السعيد | نحن الطريق الأخضر

هل الحظ السعيد يأتى بالحظ أم بوسائل أخرى ؟


تقنيات و وسائل لجلب الحظ السعيد من كتاب نظرية الفستق


دوما نفكر فى الحظ السعيد ، و نتسائل هل نؤمن بالحظ السعيد ؟ هل نؤمن بأن هناك من يولد و فى فمه ملعقة من ذهب و آخر ملعقة من خشب ؟
و نتذكر دائماً المثل الشعبى المشهور " قيراط حظ و لا فدان شطارة "
يقدم لكم نحن الطريق الأخضر مقالة مهمة جدا فى تطوير الذات و يفكر معكم و نطرح سؤال هل هناك حقا وسائل و تقنيات يمكن أن تجلب لنا الحظ السعيد و تبعد عنا الحظ السئ ؟ 
جاء رد الكاتب / فهد عامر الأحمد مؤلف كتاب نظرية الفستق ـ انه يؤمن بوجود الحظ و يعتبره من قبيل الأقدار التى فرضها الله على عباده .
و لكن يؤمن ايضا بتبقى نسبة كبيرة من القرارات الشخصية التى يتحكم بها المرء و يختارها لنفسه و بالتالى يرفع نسبته من الحظ و النجاح .
عالم النفس يدعى ريتشارد وإيزمان درس مسألة الحظ و العوامل التى تقود الى الحظ الجيد و السىء و فى النهاية توصل الى نتيجة سعيدة مفادها " ان الحظ حالة نفسية و اجتماعية يمكن تعلمها و رفع نسبتها من خلال أربعة مبادىء رئيسية و هى :ـ
  • 1-مهارة الانسان فى خلق الفرص لنفسه .
  • 2-تبنيه لموقف و تفكير ايجابى حيال الفوز .
  • 3-عدم تأثر قراراته التالية بمصائبه السابقة .
  • 4-قناعته الدائمة انه بالفعل شخص محظوظ .
و بالتالى نجد هذة المبادىء لا تجلب بذاتها الحظ الجيد الا انها كفيلة بتوفير ارضية لزيادة الفرص السعيدة .

ـ فبالنسبة للمبدأ الاول :ـ و هو " مهارة الانسان فى خلق الفرص لنفسه " حتى تكون أنت هو الحظ السعيد

لاحظ وايزمان ان أهم صفة تميز المحظوظين هى مهارتهم فى خلق الفرص الجيدة لأنفسهم من خلال متابعتهم لما حولهم و التنبه لما يفعله أقرانهم و استمرارهم فى تعلم مهارات جديدة .
كما انهم يملكون رغبة قوية للصعود و يحيطون أنفسهم بأكبر قدر من المعارف و الاصدقاء .
وهم بجانب مهاراتهم فى خلق الفرص يملكون جرأة كبيرة لإقتناص أى فرصة قد تأتى على غفلة و بلا تخطيط مسبق .. 
كما أنهم لا يترددون بالتضحية بما فى أيديهم من أجل فرصة أفضل .

ـ بالنسبة للمبدأ الثانى :ـ و هو " تبنيه لموقف و تفكير ايجابى حال الفوز " حتى تكون سعيدا و محظوظ

 فالمحظوظ لا يعتمد كثيرا على ما هو منطقى و معقول و لا يقتل الامر بحثا تمحيصا حتى تطير منه الفرصة .
إنه ببساطة يملك حدسا قويا بالفرصة الجيدة و شعورا مبهما بما هو جيد مستقبلا .
أيضاً المحظوظ متفائل بطبعه و على قناعة دائمة بأن الأفضل لم يأت بعد و هذة النظرة الايجابية تشجعه على التحرك للامام .
فى حين يدفع التشاؤم معظم الناس الى الجمود و التراجع .
فالحظ الجيد هو الوجه الآخر لمواهب فريدة يستغلها صاحبها على أفضل وجه .

ـ بالنسبة للمبدأ الثالث :ـ و هو " عدم تأثر قرارته التالية بمصائبة السابقة " حتى تكون أنت هو الحظ السعيد  

 فالمحظوظ لا ييأس فيستمر فى المحاولة حتى يحصل على هدفه و مبتغاه فهو مثل بقية البشر يفشل و يخسر و لكنه يكرر التجربة حتى يقطف الثمرة  .
حتى و إن اضطر للقبول بالواقع تجده يجارى التيار و يغير خططه و يركز على الجانب الايجابى و بالتالى يقلب الفرص السيئة الى أخرى جيدة .

ـ بالنسبة للمبدأ الرابع :ـ و هو " قناعته انه بالفعل شخص محظوظ " كوسيلة من وسائل تساعدك على جلب الحظ السعيد

  ليس لأنه لديه حظ إنما لأنه لديه وسائل التفكير السليم ، فالمحظوظ نفسه اخر من يؤمن بالحظ فهو شخص عصامى يؤمن بأن النجاح يأتى بالاجتهاد .
و ايضا هو شخص واقعى يعرف ان المال لا يأتى الا بالكد و العمل ، أما من يؤمن بالحظ فيظل خاملا متكاسلا .
فأهم صفة تميز المحظوظين رفع نسبة فرصهم السعيدة و متابعتهم للتطورات حولهم و استغلالهم السريع للمواهب التى يملكونها .
الانسان المحظوظ هو أيضا شخصية اجتماعية محبوبة و مجتهدة تملك علاقات واسعة و تعرف عددا كبيرا من الاشخاص الناجحين .
أى أنه كلما أتسعت دائرة معارفك كلما ارتفعت نسبة حظوظك ووفرة الاحتمالات الايجابية حولك و بكلام اكثر عاميه ( جاور السعيد تسعد )  
نحن الطريق الاخضر / بعد قرأة كتاب " نظرية الفستق " ـ نكتشف ان المثل الشعبى الشهير " قيراط حظ و لا فدان شطارة " كان معناه ان نتعلم وسائل التفكير السليم و نتعلم السعى و الإصرار لتحقيق أهدافنا و التصرفات الذكية الواعية الحكيمة لتلافى الأخطاء و الاستفادة أيضا من اخطائنا و عدم تكرارها مرة اخرى حتى تكون أنت هو الحظ السعيد .

و أن (الارادة و التخطيط ) و (القضاء و القدر) وجهان لعملة واحدة حتى تكون أنت هو الحظ السعيد .

فالشطارة هى الحظ يعنى ان كل انسان يستغل مواهبه و امكانياته ليصل لتحقيق أهدافه و بالتالى سيكون محظوظ . 
و لمعرفة أكثر عليك بقراءة وسائل التفكير السليم لتكون شخص ناجح و ليس محظوظ فقط 
كانت تلك المقالة مقدمة لكم من نحن الطريق الأخضر من موضوعات و مقالات و تحدثنا أليكم و وضحنا أن هناك وسائل و تقنيات لجلب الحظ السعيد و تجعلك أنت هو الحظ السعيد من كتاب نظرية الفستق .
شكرا لكم
و إلى اللقاء ،،،،
google-playkhamsatmostaqltradent