google.com, pub-7639259738924535, DIRECT, f08c47fec0942fa0 7 شخصيات تسمم حياتك
recent
أخبار ساخنة

7 شخصيات تسمم حياتك

فريق العمل
الصفحة الرئيسية

ملخص كتاب 7 شخصيات تسمم حياتك

يناقش كتاب 7 شخصيات تسمم حياتك من تأليف / أندرو فولر  ، و ترجمة عبير منذر ، أمال الأتات ـ شخصيات جميعهم اشتركوا فى الأذى لأنهم يسمموا حياتنا طول ما هم موجودين فيها دون أن يشعروا بأى ذنب .

و بالتالى يقدم لكم اليوم نحن الطريق الاخضر ملخص و استعراض لكتاب 7 شخصيات تسمم حياتك بحيث يغطى كل جوانبه و محاوره .

نسأل انفسنا كيفية التعامل مع هذه الشخصيات السامة ، لو اتجهنا الى أن نمسحهم من حياتنا لاتقاء شرهم  ، هذا لا يمكننا فعله لانهم يمكن أن تكون هذة الشخصيات أفراد عائلة أو زملاء دراسة أو زملاء عمل ، و لكن الحل الواقعى هو الاهتمام من طريقتهم و طبيعتهم و التعامل مع كل واحد بالطريقة المناسبة لكل شخصية سامة .

لقد تعلمنا أن الناس الصعبة يجب تجنبها فلابد من الحذر منهم فهم يسممو الحياة ، و هذا الكتاب يساعدنا على تخطى تعقيدات مكر هؤلاء الناس الصعبة و تجنب دسائسهم .

فهذة الشخصيات معتادون على الخداع و التآمر و العدائية و الأفتراء ، و هم الى ذلك ابرع منك بكثير فى النزاع على الأمور التافهة .

 فمن الطرائق الغير المجدية التى يلجأ اليها بعض الناس عند التعامل مع الشخص الصعب التشاجر أو الفرار أو التجمد و هو عدم الاتيان بشئ أو الغليان و هو شدة الغضب .

و هذا الكتاب اتى بـ 7 نماذج من الشخصيات السامة و كيفية التعامل مع كل شخصية .

محتوى الموضوع :ـ



7 شخصيات تسمم حياتك




أولا : الغدارون و كيفية التعامل معهم .

الغدارون هم الذين يطعنون فى الظهر ، يظهرون بمظهر الشخص اللطيف أمامك انما عندما تدير ظهرك تصبح بالنسبة لهم هدفا سهلا .

هذة الجماعة من الناس تضم المتآمرين ، مدبرى المكائد ، النمامين ، المعتابين ، المتملقين ، الثرثارين .

يركز الغدارون على شد المنافسين للخلف و توقيعهم فهم اللى بيستغلوا اى فرصة لتشويه سمعة الضحية و اسقاط المنافسين بنشر اشاعة و يبقى سعيد لكشف الناس و تشويه سمعتهم .

الغدارون أكثر الشخصيات خطرا و اكثر نوع مؤذى .

يوجد بعض الصفات التى تساعد على تشخيص الغدارين و الخائنين :ـ

ـ متفاخر و متبجح  .

ـ يختار من يمدحه و من يتكلم اليه .

ـ ينسب الى نفسه الانجازات .

ـ يدخر المعلومات .

ـ يسعده أن ينشر اخبارا سلبية عن الآخرين .

ـ ينشر الإشاعات .

ـ يطالب بالمديح عن أشياء لم يفعلها .

ـ يظهر بأن لديه اتصالات و علاقات مع اشخاص نافذين .

ـ يخفى غالبا الشعور بالنقص و التخوف .

الغاية من تصرفاتهم :ـ

هو الكسب الشخصى و ارضاء الذات على حساب الآخرين .

الاستراتيجيات الهامة التى يستخدمها الغدار :ـ

الاشاعات و الغمز و المدح المزدوج المعنى .

و من حركاته ايضا رفع الحاجب أو تدوير العينين أو التفوه بتعليق يبدو بريئا و ايجابيا فى الظاهر و لكنه ما يلبث ان يتحول الى سهم سام  ، فهم بارعون فى الكلام المزدوج المعنى .

كيفية التعامل مع الغدارون :ـ

نسأل أنفسنا كيف يكون التعامل مع هذا الشخص هل الصمت هو الحل أم ترد الصاع صاعين أم المواجهة بدون تفكير و تدبير .

ولكن هذه المحاولات تتراوح ما بين الفشل حينا و النجاح حينا آخر .

و لكن يقدم هذا الكتاب طريقة للتعامل مع الغدارون

و هى الا تجعل الغدار فى عالمه المظلم بل اطلب منه الخروج الى الضوء  فهذا يزعجه و ذلك بمواجهته و نقاشه بالتصرفات التى يقوم بها الغدار ، فالغدار شخص ضعيف لا يضرب الا فى الظهر فلابد من مواجهته .

لابد أن تُشعر الغدار انك قادر على كشف مؤامراته سيكون ذلك كافيا لكف يديه عن أذية الضحية .

فليس المطلوب منك ان تعلم الغدار أو تنتقم منه لا تستخدم طاقتك للانتقام بل لاستعادة حياتك .

لا تزج نفسك فى الأخذ بالثأر ، فالضغينة للحمقى و البلهاء ثم بما عليك القيام به و من ثم امضى قدماً فى حياتك .

فالخائنون و الغدارون يجدون صعوبة فى القيام بالاشياء بشكل مباشر صريح  فهذا يعبر عن حسدهم و خوفهم من قلة كفاءتهم .

و لكن مواجهة اسلوب الغدارالمخادع هى فرصة لك حتى تصبح صريحا و قويا ، فلذلك يجب ان تكون صريحا متيقظا واضحا حازما .

لتقليل سمية الغدارون :ـ فبعد المواجهة اخط الخطوة التالية وهى ان تهنىء نفسك على مواجهة سمهم بشكل مباشر ثم تضع كل طاقاتك فى تسويق نفسك "الجديدة" كشخص محب ، هادىء ، واثق من نفسه ، دعم علاقاتك مع الذين يقفون الى جانبك و ذلك عبر زيادة تواصلك الايجابى معهم .

درووس يعلمها لنا الغدار و الخائن و هى :ـ

1-صورتك هى شئ تتحكم به أنت نفسك .

2-ليس للغيرة و الحسد حدود .

3-يمكنك أن تشارك فى حملات التسويق الخاصة بك .

4-الاهم ان تكون صريحا مباشرا .

5- اسكت و تجاهل الموضع مرحليا لتحله فى ظرف مناسب اكثر .

ثانيا :ـ اللوامون و كثيرو الشكوى و كيفية التعامل معهم

ينتمى الى هذة الفئة المتذمرون ، النقاقون ، المتظلمون ، المشاكسون ، و كثيرو الشكوى .

فالشكوى لهم ليست هاية انما هى سبب وجود و بقاء .

يوجد بعض الصفات لتشخيص اللوامين و كثيرو الشكوى :ـ

ـ يضعون الملامة على الآخرين .

ـ يتاجرون بالشعور بالذنب .

ـ يأخذون الأمور على محمل شخصى .

ـ يشكون و لكنهم لا يقبلون ان يشكو احد .

ـ يكنون الحقد و الضغينة .

ـ يحبون تناقل الاخبار السيئة .

ـ يخفون خوفهم من تحمل المسؤولية .

الغاية من وراء تصرفات اللوام :ـ

فانهم يلقون عن كاهلهم عبء المسؤولية و لكنهم فى الواقع لا يتقبلون أنفسهم و يعملون على تقوية  "الانا"  عندهم عبر تضخيم أخطاء الآخرين .

الاستراتيجيات التى يستخدمها اللوام و كثيرو الشكوى :ـ

لوم الاخرين على احداث تكون خارجة عن ارادتهم كزحمة السير و تساقط الامطار الغزيرة  .

عدم رغبتهم فى القيام بأى شئ لتحسين الوضع .

يطلبون تعديل امور لمصلحتهم .

يعيشون فى الماضى لا فى الحاضر .

كيفية التعامل مع اللوام و كثيرو الشكوى :ـ

تجد نقطة قوة اللوام هى انك تكون حساس للوم و ان تريد كل الناس تحسن التفكير فيك و هذا خطأ .

و هذا يعطى للوام سلطة هو لا يستحقها .

و لكن الحل انك كلما تتحكم فى الحساسية الخاصة بك و بذلك تكون قد قضيت على قوته كلها .

المفتاح هو عدم ترك النقد الهدام أو الشكوى تؤثر فيك ارم كل شئ بقوله وراء ظهرك و تدرب على تقبل ذاتك و عش حياتك وفقا للقيم التى تؤمن بها .

لتقليل سمية اللوام و كثير الشكوى :ـ

كن حازما ، هادئا ، مصلحا و لا تكن حساسا  ، ووضح للوام انك لن تقبل بذلك التصرف و بعدما يغير طريقته فى السلوك قدم له صداقتك و تعاونك .

دروس نتعلمها من اللوام و كثيرو الشكوى :ـ

ـ لا أحد كامل .

ـ لا شأن لك برأى الاخرين فيك .

ـ لا تأخذ الأمر على محمل شخصى .

ـ تصبح الحياة مملة جدا اذا كنت تنظر الى اغلاط الاخرين .

ـ عليك مواجهة الاغلاط باسرع وقت ممكن .

ثالثا :ـ المتنمرون و كيفية التعامل معهم .

المتنمرون هم قساة القلوب جبناء يستغلون اية فرصة لتدعيم انفسهم و يتنمرون على الأخرين إما بالاساءة الكلامية أو باستخدام العنف و التهديد لانتزاع المال أو بالاطاحة بالاخرين أو بالنميمة و نشر الشائعات .

يوجد بعض الصفات لتشخيص المتنمرون :ـ

ـ يسيئون الى الآخرين كلاميا .

ـ يذلون الناس .

ـ يخوفون الاخرين .

ـ يحقرون الاخرين .

ـ لا يراعون مشاعر الآخرين .

ـ يخفون مشاعر الحسد .

ـ ينظرون اليك نظرة قاتلة .

ـ يحاولون اكتساب السلطة على حسابك .

الغاية من وراء تصرفات المتنمر :ـ

اولا : السيطرة على الآخرين .

ثانيا :ـ عدم السماح للاخرين بالسيطرة .

فالمتنمر يقوم بهذة التصرفات لاحساسه بنقص السلطه و بنقص الرضا .

كيفية التعامل مع المتنمر :ـ

فالمتنمر يتوقع 3 سلوكيات من الاضعف منه :

أما سلوك الثلج وهو  الاستسلام و عدم الرد نهائى .

أما سلوك الثور و هو الضحية تهاجم من غير تفكير .

أما سلوك المحامى و هو محاولة منه  لتبرير موقفه .

و لكن الحل الواقعى هو ان توقف الامر و لا تناقشه ووصف هذا الموقف بالتنمر .

قلل من سمية المتنمر :ـ

أصلح حياتك لا تسمح للمتنمر بالسيطرة على مجالات فى حياتك لا يحق له ان يسيطر عليها ، و لا تسمح له بإفساد اوقات هنائك .

محاولة تحويل مسار عمل المتنمر بالفكاهة و بالتعليقات المراوغة .

دروس نتعلمها من المتنمر :ـ

-عدم السماح للتصرفات الاستبدادية بالتزايد و التصاعد .

ـ كيف نحتفظ باحترامنا لذاتنا عندما نواجه الانتقاد .

ـ كيف نواجه مخاوفنا و كيف نجعل الحدود واضحة .

رابعا :ـ المسيطرون و كيفية التعامل معهم .

و هم المهيمنين و المهووسين فى التدخل بما لا يعنيهم ، و على أصحاب العمل الذين يؤمنون بأن الغاية تبرر الوسيلة .

المسيطرون أشخاص يشعرون بالسعادة اذا سارت الامور على هواهم .

فهم لا يسمحون بالخصوصية تحت ستار المساعدة و الاهتمام و بغطاء المساعدة للسيطرة عليك .

بعض الصفات التى تساعد فى تشخيص المسيطرين :ـ

-لا يحبون المفاجآت ، ديكتاتورين ، متصلبون فى آرائهم .

-قساة ، غير مرنين .

-يعرفون اتجاهاتهم و لكنهم غير قادرين على الاخذ باقتراحات الاخرين .

-يعتبرون الاقتراحات و الافكار تهديدا يجب سحقه .

-يطلبون ما يريدونه بإلحاح و صخب .

-يتحكمون بما لديهم من المعلومات .

-يشعرون بالتهديد من زملاء العمل .

-يخفون مشاعر القلق و عم الامان .

الغاية من وراء تصرفات المسيطرون :ـ

-تجنب القلق من خلال التخطيط لكل شئ و القابلية على التنبؤ بكل ما يمكن ان يحدث .

-القوة أو على الاقل توهم وجودها .

كيفية التعامل مع المسيطر :ـ

اشكره على نصائحه و لكن لا تسترضيه و لا تستجيب لطلباته و محاولة ان تطمئن احساسه بعدم الامان و ان استقلاليتك لا تشكل اى تهديد عليه .

قلل من سمية المسيطرين :ـ

كن ثابتا على مبدئك  و لا تسمح لهم بالتسلل اليك من جديد عن طريق تقديم المساعدة لك او اتخاذ القرارات نيابة عنك .

استرد قوتك الشخصية ، قلل من اعتمادك عليهم و اصر على حل مشاكلك بنفسك .

دروس نتعلمها من المسيطر :ـ

-عدم التخلى عن استقلاليتك و العمل على التحكم بحياتك .

-ان هناك من يقوم بالامور بدلا منك فاحذر ذلك فلهذى الامور مساوئ و عواقب .

خامسا :ـ المتعالين و كيفية التعامل معهم .

تشتمل هذة المجموعة على المتكبرين المغرورين ، الاشخاص الذين يعتبرون انفسهم اقوى و اعظم من سواهم .

المتعالى هو شخص غير مستقر بداخله و يجيد المتعالى التلاعب بشعورعدم الامان و عدم الثقة فى النفس .

بعض الصفات التى تشخص المتعالى :ـ

-متكبرون و متفوقون .

-مغرورون الى حد بغيض لكنهم يمكن ان يمونوا ساحرين .

- يفضلون العزلة .

- يكرهون الحلول الوسط .

- ساخرون و مستنكرون .

- شهادات و رموز النجاح تعنى لهم الكثير .

- يريدون أفضل مكتب ، أقرب موقف للسيارة ، الطفل الاكثر موهبة و ذكاء ، و المنزل الاكثر فخامة .

- يمكن ان يكونوا وشاة ممتازين .

- يجمعون حولهم الداعمين و المعاونين و التابعين .

- يعانون من القلق و قد يكون تقديرهم لذاتهم متدنيا .

ـ يخشون الا يكونوا بالمستوى المطلوب .

الغاية من وراء تصرفات المتعالين :ـ

ـ المنفعة الشخصية ، تحقيق الامتيازات .

ـ اخفاء الخشية من الا يكونوا على المستوى المطلوب .

من الاستراتيجيات التى يستخدمها المتعالى :ـ

ـ يدعى دوما انه على حق .

ـ يفترض انه هو الشخص الوحيد الذى يتمتع بما يكفى من العقل و الادراك و الذوق قادر على تنوير العامة المساكين .

ـ يستخدم حبه للمساعدة و يفرض سلطته ليتفادى كواجهة ليتفادى اولئك الذين لا يقرون بتفوقه .

كيفية التعامل مع المتعالى :ـ

ـ لا تدخل فى سباق مع المتعالى و لو دخلت فى سباق لا تأخذ النتيجة بجدية ، و لا تعمل مثل الاشخاص الذين يقضوا عمرهم فى محاولة اثبات قدراتهم للمتعالى لان مهما حاولت اثبات قدراتك  ، المتعالى يراك متدنى و عديم الذوق .

ـ يمكن للمتعالى ان يكون مسليا جدا شرط الا تأخذ ملاحظاته الساخرة على محمل شخصى فيمكن لمراقبته و هو يتفاخر و يتبختر ان تشكل مصدرا للمرح و التسلية .

قلل من سمية المتعالى :ـ

ـ ضاعف حس الفكاهة الذى لديك اتجاه تصرفات الشخص المتعالى ، أبعد نفسك عن تأثيرهم عبر اقناعها بان اساليبهم المتعالية تعكس شعورهم الخاص بالنقص و الدونية .

ـ العب عمدا دورا معاكسا لدور المتعالى ، تواضع و تصرف كشخص عديم الثقافة و الذوق ، قد يجعل هذا الاخر يقفون الى جانبك و يولد جوا يتسم بتنافسية اقل .

دروس نتعلمها من المتعالى :ـ

ـ نتعلم ان تكون شخصا قويا فانت تستحق الافضل تماما كأى شخص اخر .

ـ اكتشف مشاعرك الخاصة فأنت وحدك من يثير فى داخلك الشعور بالنقص و الدونية ، ابحث فى داخلك عن المشاعر التى تسبب لك الاحباط و خيبة الامل و الهزيمة و خفف من تأثيرها فيك .

ـ تعلم مثلا كيف تكون ضيفا جيدا .

ـ فقد يعجبك أن تشاهد مسرحية رائعة أو تُدعى الى مطعم فخم .

ـ كما ان المتعالين يحبون الثناء عليهم ، طور فن الاطراء لديك و استمتع بذلك .

سادساً :ـ المراوغون و كيفية التعامل معهم .

هم الكسالى و المخادعين و خبراء الهروب و التملص و المجرمين الجبناء ، انهم عاجزين عن تحمل المسؤولية حتى انهم يحورون و يدورون حتى يخرجوا من المأزق .

شخص لا يوفى بوعده و يتعامل بأنه ينتظر تعاطف منك و تصدق حجته و تساعده فى عمله .

بعض الصفات التى تشخص المراوغ :ـ

ـ عندما تتأزم الأمور يتغيبون عن المشهد .

ـ افعالهم لا تتطابق دوما على اقوالهم .

ـ يعانون من حساسية مرضية على المسؤولية .

ـ لا يوفون بوعودهم و يخيبون املك باستمرار .

ـ يلغون الاجتماعات و اللقاءات بسبب ازمات مرضية .

ـ متقلبين كالحرباء .

ـ قد يبرعون فى الاستعارة و يفشلون فىالاعادة .

ـ يخشون المحاسبة .

ـ كثيرو النسيان و مهملون .

الغاية من وراء تصرفات المراوغون :ـ

هدف المراوغ هو الايخضع للمحاسبة و ان لا يتحملوا مسؤولية شىء  ، فالمراوغة طريقة غير واعية لتجنب الفشل ، اذ قد يشعرون بأن المهمة الموكلة اليهم تفوق طاقتهم .

استراتيجيات يستخدمها المراوغ :ـ

تمويه و تخفى ، مراوغة و تهرب ، اهمال و نسيان .

كيفية التعامل مع المراوغ :ـ

يلعب المراوغ على نقطتين ضعف لدينا :ـ

1-التعاطف معاه و ان تصدق حجته .

2-مساعدته فى انجاز العمل الموكل اليه .

فللتعامل مع المراوغ لابد من عمل عكس النقطتين السابقتين ، لابد ان يفهم المراوغ انه مفهوم و معروف تهربه و تقصيره اى لا تكترث بالحجج ، كما انه لا يجب مساعدته فى عمله كما انه يجب الغاء اللوم عليه بأقصى حد ممكن .

قلل من سمية المراوغ :ـ

ـ كن واضحا جدا بشأن ما ستفعله و ما لن تفعله .

ـ سجل اعمالك و افعالك .

ـ لا تنهك نفسك بالتعويض بدلا منهم فهذا سيضايقك و يرهقك .

ـ أدرك ان المراوغة هى استراتيجية يستخدمونها لمواجهة المشاكل .

دروس نتعلمها من المراوغ :ـ

ـ ان تبقى حذرا .

ـ الا يجذبك الى دوامة سحره الظاهر .

ـ ان تجلس و تناقش ما ينبغى القيام به بالضبط .

ـ الا تتحمل المسؤولية بالنيابة عن اى شخص اخر .

ـ انهم راشدون و لا يحتاجون ان تلعب دور الاهل معهم .

سابعاً :ـ الفاشلون و كيفية التعامل معهم .

تضم هذة المجموعة الاشخاص الثقيلى الظل ، المملين ، المصرين على شئ معين بشكل مهووس ، الفنانين الذين لا يراعون مشاعر غيرهم و يتحدثون من دون تفكير او مراعاة ، الحادى الطباع و المتهورين ، الكثيرى الكلام و محترفى الخبث و المكر القادرين على افراغ اى غرفة من الجالسين فيها لمجرد ان يتكلموا للحظات .

بعض الصفات التى تشخص الفاشلون :ـ

ـ انفعاليون يطلقون سهامهم السامة فى كل اتجاه .

ـ غير عقلانيين و غريبى الاطوار .

ـ يثورون من دون سابق انذار .

ـ يعانون من عارض الكلام من دون مراعاة و بطيش .

ـ لا يمكن التنبؤ بتصرفاتهم / مزاجيون .

ـ يشكون و يتذمرون و يثرثرون .

ـ يحبون المواجهة .

ـ يشعرون بالقلق من عدم قدرتهم على التحكم بأحاسيسهم .

يتكلمون بشكل غامض و غير مباشر بحيث لا تملك فكرة عما يريدونه .

الغاية من وراء تصرفات الفاشلون :ـ

تهدف تصرفاتهم الى تغطية افتقادهم للمهارات الاجتماعية و القدرة على فهم مشاعر الآخرين ، فهم يفضلون الاكثار من الكلام عن مواضيع مملة على ان يكشفوا لاى كان شعورهم بالانزعاج و الارتباك ، فهم لا يدركون ان المواضيع التى يناقشونها تسبب الملل لمعظم الناس .

الاستراتيجيات التى يستخدمها  الفاشل فى التواصل :ـ

ـ يستخدم الانتقادات اللاذعة كفكاهة .

ـ غير حساسين .

ـ اذا ما تم تجاهلهم او معاملتهم بازدراء فلا يغفرون .

ـ يناقشون مسائل مزعجة و مهينة .

ـ يستولون على مساحتك الخاصة و ملكيتك .

ـ يحولون الحوارات الى عرض مفصل بشأنهم .

ـ يمكن ان يكونوا مؤذيين شفهيا و بذيئين .

يطرحون اسئلة اشبه بتحقيق .

كيفية التعامل مع الفاشلون :ـ

ثلاثة اسباب تجعل الشخص فاشل فى التواصل :ـ

ـ إما ان يكون الشخص الفاشل فى التواصل لا يفهم التلميحات الاجتماعية .

ـ إما ان يكون الشخص الفاشل فى التواصل يتجاهل التلميحات .

ـ إما ان  يكون الشخص الفاشل فى التواصل يفقد حبل أفكاره بسرعة .

و للتعامل مع الشخص الفاشل فى التواصل و انه لا يفهم التلميحات الاجتماعية  لابد من التوضيح له بالكلام و ليس بالاشارات فقط ، مثلا انا مستعجل و عايز امشى مرتبط بامور معينة  ، و يمكن ايضا التوضيح له ان الآخرين عندهم ميول مختلفة .

و للتعامل مع الشخص الفاشل فى التواصل و انه يتجاهل التلميحات يستحق ان تتركه و تمشى او تطرده .

و للتعامل مع الشخص الفاشل فى التواصل الذى يفقد حبل افكاره بسرعه ، تقدر تساعده ان تحدد له الوقت بصوره مسبقه مثلا انا عندى ميعاد بعد ربع ساعة .

قلل من سمية الفاشلون فى التواصل :ـ

عليك ان تدرك ان الفاشل فى التواصل يشعر بالضغط النفسى اكثر منك فهو يخفى وراء اساليبه الغريبة حقيقة شخص يشعر بالعزلة و الخوف .

دعه يعتاد على ان تنهى الحوار بلطف ، دعه يعلم انك شخص لا يحب القيل و القال و الحوارات التى لا طائل منها .

ركز بشدة فالوقت محدود كما ان مخزون طاقة حياتك محدود ايضاً .

لكن الاهم يبقى الا تأخذ الأمر على محمل شخصى ، فبعض الفاشلين فى التواصل يمكن ان يقولوا كلاما بغيضا مؤذيا غباءا ، و اذا اخذت الأمر بشكل شخصى فلن تعرف نعمة النوم و ستلجأ الى المسكنات و المهدئات بانتظام .

دروس نتعلمها من الفاشلون :ـ

ـ يعلمنا الفاشل فى التواصل عددا من المهارات المفيدة للحياة فهو يساعدنا لتعزيز قدرتنا على حماية انفسنا من الاستغلال .

ـ و يمكن ان يساعدنا على ان نتعلم الا نأخذ الامور بشكل شخصى .

ـ طور دروع حماية نفسك لئلا تشعر بالغضب و الاستياء .

ـ يساعدنا الفاشل فى التواصل على تقدير وقتنا الخاص ، فمن المفيد ان تكون جاهزا لاستخدام اشكال التواصل التى توفر الوقت و ان تكون حازما فى انهاء الحوار عند الحاجة .

ـ طور قدرتك على التلاعب بالحوارات بمهارة عبر تغيير المواضيع او فن الحوار السريع و المحدد .

ـ يعلمنا الفاشل فى التواصل اننا قادرون على ان نكون اقوياء .

و هكذا نكون قد قدمنا لكم نحن الطريق الاخضر موضوع هام و هو ملخص و استعراض كامل لكتاب 7 شخصيات تسمم حياتك و استعرضنا فيها كل شخصية على حدة من كل جوانبها .

الى اللقاء ،،،،،،،،،،

google-playkhamsatmostaqltradent