google.com, pub-7639259738924535, DIRECT, f08c47fec0942fa0 أهمية التوكل على الله مع الاخذ بالاسباب
recent
أخبار ساخنة

أهمية التوكل على الله مع الاخذ بالاسباب

 أهمية التوكل على الله مع الاخذ بالاسباب


أهمية التوكل على الله مع الاخذ بالاسباب


- من السنن الربانية التى تعامل معها النبى صلى الله عليه و سلم سنة الأخذ بالاسباب و هى سنة مقررة فى كون الله تعالى بصورة واضحة فسبحانه و تعالى ارسى الارض بالجبال و انبت الزرع بالماء ، فالمسببات مرتبطة بالاسباب بعد ارادة الله تعالى .

ـ لقد وجه الله عباده المؤمنين الى وجوب مراعاة سنة الأخذ بالأسباب ، فى كل شؤؤنهم ، الدنيوية و الأخروية سواء قال تعالى : " و قل اعملوا فسيرى الله عملكم و رسوله و المؤمنون و ستردون الى عالم الغيب و الشهادة فينبئكم بما كنتم تعملون " .

- و هكذا يؤكد الله تعالى على ضرورة مباشرة الاسباب فى كل الامور و الاحوال .

- و رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يأخذ بهذة السنة الربانية و هى سنة الاخذ بالاسباب ، و كان يوجه اصحابه دائما الى مراعاة هذة السنة الربانية فى امورهم الدنيوية و الاخروية على السواء .

- التوكل على الله ـ تعالى ـ لا يمنع من الأخذ بالأسباب ، فالمؤمن يتخذ الأسباب من باب الايمان بالله و طاعة الله فيما يأمر به من اتخاذها و لكنه لا يجعل الاسباب هى التى تنشىء النتائج فيتوكل عليها .

- ان الذى ينشىء النتائج و الاسباب هو قدر الله  ، فلا علاقة بين السبب و النتيجة فى شعور المؤمن ، اتخاذ السبب عبادة بالطاعة و تحقق النتيجة قدر من الله مستقل عن السبب .

- و بذلك يتحرر شعور المؤمن من التعبد للاسباب و التعلق بها و فى الوقت ذاته يأخذ بالاسباب على قدر طاقته لينال ثواب طاعة الله فى الاخذ بالاسباب .

-  و لقد قرر النبى صلى الله عليه وسلم فى احاديث كثيرة ضرورة الاخذ بالاسباب مع التوكل على الله سبحانه و تعالى ،  يروى انس بن مالك رضى الله عنه : ان رجلا قال : يا رسول الله أعقلها و أتوكل أو أطلقها و أتوكل ـ و كأنه كان يفهم ان الاخذ بالاسباب ينافى التوكل على الله تعالى ـ فوجهه النبى صلى الله عليه وسلم الى ان مباشرة الاسباب امر مطلوب و لا ينافى التوكل على الله سبحانه و تعالى ـ فقال له صلى الله عليه و سلم : " اعقلها و توكل " .

google-playkhamsatmostaqltradent